www.sanoua.c.la

مرحبا بكم في منتديات سنوءة للثقافة والترفيه


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

اختتام مسابقة استوديو دوزيم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 اختتام مسابقة استوديو دوزيم في الإثنين يونيو 25, 2007 11:42 am

mimoun

avatar
مدير عام
اختتام مسابقة استوديو دوزيم


اختتمت مساء السبت 30 يوليوز 2005 الدورة الثانية من مسابقة "استوديو دوزيم" التي نظمتها القناة الثانية على امتداد حوالي شهرين ونصف، بالإعلان عن أسماء المتوجين كأحسن الأصوات الغنائية في صنف الأغنية العربية والأغنية الغربية.
ففي الحفل الذي نقلته القناة الثانية على الهواء مباشرة، أُعلن عن منح جائزة لجنة التحكيم لليلى الكوشي (من مونريال بكندا)، وجائزة الجمهور لمنى الروقاشي (من السويد) في صنف الأغنية الغربية ولحاتم عمور (من الدار البيضاء) في صنف الأغنية العربية. ومعلوم أن طريقة التصويت الخاصة بالمشاهدين كانت بواسطة الرسائل القصيرة.
وإلى جانب هؤلاء الفائزين، شهدت منافسة النهاية مشاركة المواهب الواعدة التالية: صابرينا العجيب (باريس بفرنسا) وغزلان غادي (تيجي بفرنسا) في صنف الأغنية الغربية، وأمال الوزاني الطيبي (فاس)، وسناء كوجة (مراكش) في صنف الأغنية العربية. تميز الحفل، كذلك، بأداء كل واحد من المشاركين أغان مغربية وذلك خارج المسابقة. وعلى سبيل المثال، فقد غنت ليلى الكوشي أغنية "مرسول الحب" لعبد الوهاب الدكالي بعد مشاركتها في المنافسة بأداء أغنية "الأسامي" للراحلة ذكرى، كما شاركت منى الروقاشي بأغنية "واش كتبغيني" للمرحوم عبد الصادق شقارة، علما أنها شاركت بأغنية غربية. ولم يكتف المتسابقون بتقديم أغانيهم، بل رددوا أيضا مع الفنانين الضيوف مقاطعهم الغنائية باحترافية عالية.
وكانت لجنة التحكيم مكونة من الفنانين التالية أسماؤهم: زبيدة الإدريسي، الحاج يونس، أحمد غزير، أحمد العلوي، لحسن زينون، كريم التدلاوي، مالك بلعربي، كريستي كارو.
وبالإضافة إلى أجواء المنافسة الشريفة والقوية بين المؤهلين السبعة، وفرت القناة الثانية طبقا فنيا متنوعا، اشتمل على فقرات غنائية مغربية وشرقية وغربية، ساهم بها الفنانون والفنانات: لطيفة رأفت وعبد الرحيم الصويري (المغرب)، سلاي (غوادالوب)، جان ـ سيباستيان لافوا (كندا)، مريم فارس (لبنان)، بونيم (انجلترا). وكانت مفاجأة السهرة الفنانة رجاء بلمليح التي أتيح لها من خلال شاشة القناة الثانية أول لقاء مع الجمهور المغربي بعد رحلة الاستشفاء، حيث أدت إحدى أغاني ألبومها الجديد الذي يحمل عنوان "حاسب". وحرصت القناة الثانية أيضا على إشراك جوديا وعزيز، الفائزيْن في الدورة الأولى من مسابقة "استوديو دوزيم"، ضمن فقرات الحفل.
وعلى غرار الحفلات الخمس السابقة، عرف الحفل الختامي لمسابقة "استوديو دوزيم" نسبة مشاهدة عالية بلغت 80.3 %، وفق دراسة قامت بها مؤسسة مختصة. علما أن 98.5 % من المشاهدين المستجوبين صرحوا أنهم شاهدوا على الأقل حلقة من حلقات البرنامج خلال الفترة ما بين 25 يونيو و31 يوليوز 2005.
كما بذلت القناة الثانية مجهودا تقنيا عاليا، من خلال اعتماد تقنية "دوبليكس" التي أتاحـت نقلا مباشرا لأجـواء عائلات المتنافسـين انـطلاقا من بيوتـهم. وبالتالي، أمكن تقريب المشاهدين من أجواء الحماس والترقب والتشجيع التي كانت سائدة داخل كل أسرة. وفي الوقت نفسه، أوردت القناة صورا حية تضمنت مشاعر المشاهدين الذين تتبعوا الحفل النهائي لمسابقة "استوديو دوزيم" عبر الشاشات الكبرى التي بلغ عددها 17 شاشة، أقيمت في ساحات عمومية بالمدن التالية: الدار البيضاء، الرباط، الجديدة، مكناس، فاس، طنجة، تطوان، وجدة، مراكش، أكادير، بني ملال، المحمدية، تازة، السعيدية، تارودانت، العيون، الداخلة.
والجدير بالذكر أن الدورة الثانية من مسابقة "استوديو دوزيم" انطلقت يوم 23 ماي، حيث توقفت قافلة القناة الثانية بعدد من المدن المغربية الكبرى، كما شدت الرحال أيضا إلى باريس ومونريال من أجل الالتقاء بالأصوات الغنائية الواعدة من أبناء الجالية المغربية المقيمة في أوربا وأمريكا الشمالية.
بعد ذلك، جرت الإقصائيات التي عملت القناة الثانية على بث مجرياتها مساء كل سبت، وذلك ابتداء من 25 يونيو حتى 30 يوليوز 2005، حيث سعى المتبارون إلى اختبار مهاراتهم الغنائية أمام لجنة تحكيم مكونة من شخصيات مشهورة في الموسيقى وفنون العرض. كما وفرت القناة للمؤهلين إلى الإقصائيات مختصين في تقنيات الصوت والأداء والتعبير الجسدي والاستعداد النفسي.
وتنافس في مجموع الإقصائيات ما يفوق 6000 شاب وشابة. وخلال كل مرحلة من أطوار المسابقة كان يجري اختيار ستة فنانين شباب تتراوح أعمارهم ما بين 18 و30 سنة، اختير منهم 35 مرشح للطور الثاني من المسابقة، ليتأهل منهم إلى مرحلة نصف النهاية 12 موهبة، فيما اقتصرت الإقصائيات النهائية على سبعة أصوات.
شارك في الحفلات الفنية الماضية للمسابقة العديد من الفنانين من داخل المغرب وخارجه: عبد الهادي بلخياط، محمود الإدريسي، حياة الإدريسي، جنات مهيد ، محمد لامين، خالد بناني، طاهور، الداودي، ميسم نحاس، مادلين مطر، خالد سليم، مروان خوري، كاوما، ماجيك سيستيم، م. بوكورا، تي- ريو، باتريك هيرنانديز، تروث هورتز. وعلاوة على القيمة المادية لجوائز المسابقة، ستعمل القناة على إنتاج أغان و"كليبات" للفائزين الثلاثة، كما فعلت مع الفائزين في الدورة الأولى. فقد وفت القناة بالوعد والالتزام اللذين قطعتهما على نفسها خلال ختام دورة السنة الماضية، وبالتالي شرعت في إنتاج أغان للمتوجين الثمانية. وفي مقدمة هذه الأعمال أغنية و"فيديو كليب" للفنانة الصاعدة جودية بلكبير. كما سجلت للموهبة المتألقة عزيز بوحدادة أغنية و"كليب" يحمل عنوان » هكذا الحب« قام بتلحينه الفنان التونسي لطفي بوشناق، مما اعتبر فرصة ثمينة لنجم صاعد قصد الاحتكاك المباشر بشخصية ذات صيت كبير في مجال الغناء والموسيقى.
تبقى الإشارة إلى أن النجمتين المغربية سميرة بنسعيد والعالمية باتريسيا كاس تفضلتا بمنح رعايتهما الرمزية للدورة الثانية لمسابقة "استوديو دوزيم" التي أقامتها القناة الثانية تجسيدا لهدفين اثنين: تعزيز سياسة القرب إزاء المشاهدين عبر إنتاج برامج مبتكرة يجمع على جدتها وجودتها ملايين المغاربة من جهة، والمساهمة ـ من جهة ثانية ـ في اكتشاف المواهب الكبرى والكفاءات العالية الخفية بروح من الحماس والمتعة.








[color=#000000]استوديو دوزيم : مسارات نجاح

-

الدورة الثالثة لمسابقة استوديو دوزيم
-

استوديو دوزيم
-

استوديو دوزيم : الحفل الختامي
-

نهاية استوديو دوزيم : الكلمة للجمهور
-

[color:cf59=#000000:cf59]نصف نهاية استوديو دوزيم

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sanoua.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى